دبس التمر

التمر الذي يستهلك في بلاد ما بين النهرين والشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا منذ 5000 سنة، والمعتبر "فريدة من نوعه" من بين نعم الجنة، والذي هو واحد من أقدم أنواع النباتات المعروفة، هو فاكهة مفضلة على نطاق واسع للذته بالاضافة الى ميزته المغذية. إن فوائد التمر المتكشفة يوماً فيوماً جعلت منه مادة مغذية كثيرة الاستخدام في قطاع المواد الغذائية. تحتوي هذه الفاكهة التي جائت من الصحاري الحارقة كمصدرٍ للشفاء على الصوديوم والبروتين والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والكبريت والفوسفور والفلور والكلور وفيتامينات ب1 وب2 وأ وج التي لها أهمية حياتية لأجل صحة الانسان وبقائه في التناسب. ومع ذلك تحتوي على فركتوز سكر الفاكهة الذي يكسب لجسم الانسان كمية وفيرة من الطاقة الحركية والحرارية، والتي هي تتفتت في الجسم وتصبح سهلة الاستخدام مضافة الى ذلك. لا يسبب الفركتوز لارتفاع مستوى الدم بسرعة مثلما يفعله الجلوكوز. ولجميع هذه الاسباب والامور أصبح دبس التمر من بين أنواع الدبس مادة غذائية طبيعية التي تزيد نسبة استهلاكها وطلبها يوماً بعد يومٍ.